Search

المقالات

مزمور القداس (92 : 12 ، 13)

الصديق كالنخلة يزهو، وكمثل أرز لبنان ينمو، مغروسين فى بيت الرب، وفى ديار بيت إلهنا زاهرين. هلليلويا

إنجيل قداس يوم السبت الموافق 16 هاتور 1734ش

لو 12 : 32 - 44

 32- لا تخف ايها القطيع الصغير لان اباكم قد سر ان يعطيكم الملكوت.

 33- بيعوا ما لكم و اعطوا صدقة اعملوا لكم اكياسا لا تفنى و كنزا لا ينفد في السماوات حيث لا يقرب سارق و لا يبلي سوس.

 34- لانه حيث يكون كنزكم هناك يكون قلبكم ايضا.

 35- لتكن احقاؤكم ممنطقة و سرجكم موقدة.

 36- و انتم مثل اناس ينتظرون سيدهم متى يرجع من العرس حتى اذا جاء و قرع يفتحون له للوقت.

 37- طوبى لاولئك العبيد الذين اذا جاء سيدهم يجدهم ساهرين الحق اقول لكم انه يتمنطق و يتكئهم و يتقدم و يخدمهم.

 38- و ان اتى في الهزيع الثاني او اتى في الهزيع الثالث و وجدهم هكذا فطوبى لاولئك العبيد.

 39- و انما اعلموا هذا انه لو عرف رب البيت في اي ساعة ياتي السارق لسهر و لم يدع بيته ينقب.

 40- فكونوا انتم اذا مستعدين لانه في ساعة لا تظنون ياتي ابن الانسان.

 41- فقال له بطرس يا رب النا تقول هذا المثل ام للجميع ايضا.

 42- فقال الرب فمن هو الوكيل الامين الحكيم الذي يقيمه سيده على خدمه ليعطيهم العلوفة في حينها.

 43- طوبى لذلك العبد الذي اذا جاء سيده يجده يفعل هكذا.

 

تفسير إنجيل اليوم