Search

اخر الاخبار

يتقدم دير السيدة العذراء السريان بخالص التهاني القلبية بمماسبة عيد آبائنا الرسل الاطهار الذين سفكوا دمائهم من أجل محبتهم في الملك المسيح وغيرتهم في ان يكون الجميع لهم نصيب في ملكوت السماوات - الرب يعطينا روح الامانة والجهاد حني نحافظ علي ايماننا المستقيم المسلم مرة من القديسين ونكون انجيل معاش وعظة صامته وقدوة مستنيرة حتي يروا أعمالنا 
الصالحة فيمجدوا أبانا الذي في السماوات

مواعيد التسبحة والقداسات

مواعيد التسبحة والقداسات

اقرء المزيد

بيت الخلوة

الشروط الواجب مراعاتها لقضاء خلوة روحية بالدير

1- أن يحمل إثبات شخصية قانونية.

 2-لا يقل عمره عن 16 عاماً.

 3-يحمل خطاباً من أب الإعتراف موجهاً إلى رئيس الدير أو الأب المسئول عن بيت الخلوة.

 4-الإلتزام بمواعيد الصلوات والعمل والخلوات ببيت الخلوة.

 5-لا تزيد فترة الخلوة عن ثلاثة أيام.

 6-لا تقل فترة الخلوة عن الأخرى فى خلال شهرين.

 7-عدم زيارة رئيس الدير أو الآباء الرهبان إلا بإذن من الأب مسؤل بيت الخلوة.

 8-مراعاة الهدوء نظراً للإحتفاظ وإحترام قدسية المكان.

 

للمزيد من المعلومات يرجى الإتصال :01276006061

مواعيد الإتصال من الساعة 10ص حتى الساعة 1 ظهراً

ومن الساعة 5م حتى الساعة 7 م

 

جولة افتراضية

panorama

صدر حديثاً

صدر حديثاً CD – DVD   لصاحب النيافة الأنبا متاؤس أسقف ورئيس الدير بمناسبة اليوبيل الذهبى لرهبنته وتحتوى على مراحل حياته منذ ميلاده حتى توليه رئاسة الدير

hgb

صدر حديثا فلاشة 8 جيجا لأبونا الراهب القديس القمص فلتاؤس السريانى تحتوى على مجموعة كبيرة من الفيديوهات والصور والصوت الخاصة به وذلك بمعرض منتجات الدير – بركة صلواته تشملنا جميعاً

abouna

كتاب حياة ومعجزات أبونا فلتاؤس السريانى "باللغة الإنجليزية" 

cover 8 EE

الكتاب الثامن بعنوان "المحبة الفياضة" الذى يحتوى على معجزات لأبونا فلتاؤس السريانى

cover 9

الصفحة الرئيسية

الأحد الرابع من بشنس: الامتلاء والاقتياد بالروح والنصرة:

النصرة نتيجة للامتلاء والاقتياد بالروح:

إنجيل القداس يقدم المسيح الممتلئ ومقتاد بالروح لكي ينتصر. الروح القدس روح المسيح، الذي استعلن في المعمودية بهيئة جسمية مع صوت الآب يقول هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت". وبهذا الاستعلان خرج للبرية لكي يغلب إبليس لحسابنا، "أما يسوع فرجع من الأردن ممتلئا من الروح القدس وكان يقتاد بالروح في البرية". (لو 4: 1-13) كل القراءات تحدثنا عن النصرة نتيجة الامتلاء والاقتياد بالروح.

مزمور عشية "كفوا واعلموا إني أنا هو الله، أعلو بين الأمم وأعلو على الأرض، الرب إله القوات معنا، ناصرنا هو إله يعقوب" (مز 46). أن سر نصرتنا هو في جلوس الرب عن يمين الآب بالجسد لحسابنا، كما في إنجيل عشية، "قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك... فلم يستطع أحد أن يجيبه بكلمة ومن ذلك اليوم لم يجسر أحد أن يسأله البتة" (مت 22).  

في مزمور باكر "...لأن الرب هو ملك الأرض كلها، رتلوا بفهم" (مز 7:47).

البولس، عن مواهب الروح والتكلم بألسن. ينبغي أن نستعمل المواهب بحكمة، "أيها الإخوة لا تكونوا أولادا في أذهانكم بل كونوا أولادا في الشر وأما في الأذهان فكونوا كاملين" (1كو 14: 18– 33).

الكاثوليكون من رسالة يوحنا الثالثة يشهد لنجاح غايس (النصرة) نتيجة "الحق الذي فيه"، روح الحق هو الروح القدس. "وما يصنعه إلى الإخوة وإلى الغرباء" الذين شهدوا بمحبته (3يو 1-8)، المحبة تقترن دائما بالحق في رسائل القديس يوحنا.

   ثم يشرح إنجيل القداس أبعاد نصرة المسيح على إبليس بقوة كلمة الله في التجارب الثلاثة، تجربة ضعف الجسد وحاجته، وتجربة شهوة النفس وأمجادها، وتجربة سقطة الروح. كلمة الله هي السلاح الكامل الذي يقتادنا إلى النصرة

"البسوا سلاح الله الكامل لكي تقدروا أن تثبتوا ضد مكايد إبليس" (اف 11:6).