Search

اخر الاخبار

فى صباح قداس يوم الأحد الأول من الصوم المقدس قام نيافة الأنبا متاؤس برسامة خمسة من الآباء الرهبان إلى درجة القسيسية وهم الراهب القس سيلا السريانى والراهب القس قسطور السريانى والراهب القس بشنونه السريانى والراهب القس ابادير السريانى والراهب القس فلتاؤس السريانى – الرب يقبل صلواتهم ودعواتهم كذبيحة طاهرة مقبولة لدى الله الآب – خالص تهانينا القلبية للآباء الرهبان القساوسة.

مواعيد التسبحة والقداسات

مواعيد التسبحة والقداسات

اقرء المزيد

بيت الخلوة

  • ·الشروط الواجب مراعاتها لقضاء خلوة روحية بالدير
  • ·أن يحمل إثبات شخصية قانونية.
  • ·2-لا يقل عمره عن 16 عاماً.
  • ·3-يحمل خطاباً من أب الإعتراف موجهاً إلى رئيس الدير أو الأب المسئول عن بيت الخلوة.
  • ·4-الإلتزام بمواعيد الصلوات والعمل والخلوات ببيت الخلوة.
  • ·5-لا تزيد فترة الخلوة عن ثلاثة أيام.
  • ·6-لا تقل فترة الخلوة عن الأخرى فى خلال شهرين.
  • ·7-عدم زيارة رئيس الدير أو الآباء الرهبان إلا بإذن من الأب مسؤل بيت الخلوة.
  • ·8-مراعاة الهدوء نظراً للإحتفاظ وإحترام قدسية المكان.

  • ·للمزيد من المعلومات يرجى الإتصال :01276006061
  • ·مواعيد الإتصال من الساعة 10ص حتى الساعة 1 ظهراً
  • ·ومن الساعة 5م حتى الساعة 7 م

جولة افتراضية

panorama

صدر حديثاً

صدر حديثاً CD – DVD   لصاحب النيافة الأنبا متاؤس أسقف ورئيس الدير بمناسبة اليوبيل الذهبى لرهبنته وتحتوى على مراحل حياته منذ ميلاده حتى توليه رئاسة الدير

hgb

صدر حديثا فلاشة 8 جيجا لأبونا الراهب القديس القمص فلتاؤس السريانى تحتوى على مجموعة كبيرة من الفيديوهات والصور والصوت الخاصة به وذلك بمعرض منتجات الدير – بركة صلواته تشملنا جميعاً

abouna

كتاب حياة ومعجزات أبونا فلتاؤس السريانى "باللغة الإنجليزية" 

cover 8 EE

الكتاب الثامن بعنوان "المحبة الفياضة" الذى يحتوى على معجزات لأبونا فلتاؤس السريانى

cover 9

الصفحة الرئيسية

مزمور القداس (29 : 1 ، 2)

1- قدموا للرب يا ابناء الله قدموا للرب مجدا و عزا. 2- قدموا للرب مجد اسمه اسجدوا للرب في زينة مقدسة

إنجيل قداس يوم الإثنين من الأسبوع الثانى من الصوم المقدس

لو 18 : 1 - 8

1- و قال لهم ايضا مثلا في انه ينبغي ان يصلى كل حين و لا يمل.

2- قائلا كان في مدينة قاض لا يخاف الله و لا يهاب انسانا.

3- و كان في تلك المدينة ارملة و كانت تاتي اليه قائلة انصفني من خصمي.

4- و كان لا يشاء الى زمان و لكن بعد ذلك قال في نفسه و ان كنت لا اخاف الله و لا اهاب انسانا.

5- فاني لاجل ان هذه الارملة تزعجني انصفها لئلا تاتي دائما فتقمعني.

6- و قال الرب اسمعوا ما يقول قاضي الظلم.

7- افلا ينصف الله مختاريه الصارخين اليه نهارا و ليلا و هو متمهل عليهم.

8- اقول لكم انه ينصفهم سريعا و لكن متى جاء ابن الانسان العله يجد الايمان على الارض

 

تفسير إنجيل القداس

 

 

مناسبات كنسية

من العظات الذهبية

تقرأ بعد انجيل قداس يوم الاثنين من الاسبوع الاول من الصوم الكبير

تتضمن الحث على الاتضاع وزم الكبرياء والتحذير منها .

مرتبه على قوله تعالى بفصل الإنجيل :

" إذا اراد أحد أن يكون أولا فيكون أخر الكل وخادما للكل "

( مر 9 : 33 – 50 )

     أرايت يا صاحب كيف تداوى الأمراض بأضدادها . وكيف يمنح ذوو الامراض بإستعمال هذه الادوية ما يطلبون ويشتهون . كما يوافق ذواتهم فى تلك الحياة الدائمة . وليس كما يوافق طلبتهم وشهوتهم فى هذه الحياة الزائلة . فكما داوى هنا محبى التقدم والرئاسة على من سواهم لقوله " إذا اراد أحد أن يكون أولا . فيكون آخر الكل " كذلك صنع فيما تقدم مع محبى المال ومحبى المجد الباطل . فقال : " إن كنت تتظاهر بالصدقة والصلاة والصوم لتظفر بالشرف . فلا تصنع هكذا لئلا تضيع تعبك . لكن أعمل ذلك فى خفية لتظفر بمطلوبك كما ينبغى فى الوقت المناسب " ( مت 6 : 1 – 18 ) .

     وقال أيضا : " إن أردت أن تكثر من مالك لتستغنى . فلا تكثره فى هذا العالم . بل افتقر ههنا لنستغنى بكنوزها هناك " ( مت 6 : 19 – 21 ) .

     وقال أيضا : " إن اردت التقدم على الكل فاختر المرتبة الأخيرة الحقيرة لتظفر بالمرتبة الأولى العظيمة " ( مر 9 : 33 – 35 ) وذكر الأمرين معا لنهرب من الردى ونطلب الجيد . وذكر الأمم لأنهم كانوا مرذولين بسبب رداءة أفعالهم .

     إذن تلك الرئاسة الباطلة هى رئاسة الخوف والاضطرار ولذلك فإنها تزول بسرعة . أما الرئاسة الناتجة عن الإتضاع فهى من الإختيار ولذلك تثبت . فإن القديسين الكبار الذين كانوا يتضعون أكثرهم الذين كانوا أعظم من كل الناس . وهم الذين لم يبطل انتقالهم من هذه الحياة شرفهم . بل ظل ذكرهم يثبت متزايدا ويدوم إلى الانقضاء .

     وإنى لأعجب من المتكبر بالرئاسة الباطلة . لأنه من جهة تكبره لا يرى الناس شيئا . ويتوهم أنه لا يوجد أحد فى طبقته . وأن ليس أحد يستحقها سواه . ومن جهة طلبه الرئاسة والشرف الباطل فإنه يتظاهر لكل أحد ويطلب منه ذلك . فهو يطلب الشرف من الذى لا يراه شيئا . وهو مستعبد لضعفات كثيرة كالغضب والحسد وايثار الرئاسة والشرف .

     أما المتضع النفس فهو غير منفعل بشئ من ذلك . فمن هو إذن العالى ؟ ومن هو المنخفض ؟ أهو المتعالى المنفعل ؟ أم المنخفض الذى هو ليس منفعل ؟

     حقا أن الطائر الذى وقع فى يد الصياد ليس هو العالى . وإنما الذى لا يقع فى يد الصياد هو العالى . وقد عرفنا ذلك سيدنا عندما قال " ها أنا أعطيكم سلطانا لتدوسوا الحيات والعقارب وكل قوة العدو " ( لو 10 : 19 ) فإن ذاك الذى كان عاليا قويا سقط بتشامخه حتى صار ينسحب على الارض ويدوسه الارضيون . والإنسان الذى كان على الأرض ضعيفا ارتفع بإتضاعه حتى أعدت له السماء أرضا . ووطئ قوة ذاك الذى كان عاليا . فمن هو الذى يذل ؟ أهو الذى يحاربه الله القوى وحده ؟ أم الذى يعينه تعالى ؟ معلوم أنه المحارب لا المعان . وقد قال الكتاب : " إنه تعالى يقاوم المستكبرين ( يع 4 : 6 ) . " ويعطى نعمة للمتواضعين " ( أم 3 : 34 ) وقال الله تعالى : " إلى هذا انظر . الى المسكين والمنسحق الروح والمرتعد من كلامى " ( إش 66 : 2 ) . فأيهما الطاهر العالى ؟ أهو الذى يكون قربانه مقبولا لدى الله ؟ أم هو الذى يرفض قربانه ؟ . قال النبى : " ذبائح الله هى روح منكسرة . القلب المنكسر المنسحق يا الله لا تحتقره " ( مز 51 : 17 ) . وقال ايضا : " مستكبر العين ومنفتح القلب لا أحتمله " ( مز 101 : 5 ) فالمتكبر يعاقب مع الشيطان كما قال الرسول : " يجب أن يكون الاسقف .. غير حديث الايمان لئلا يتصلف . " يتكبر فيسقط فى دينونة ابليس " ( 1 تى 3 : 2 و 6 ) . وقد تسبق عقوبته هنا عقوبته هناك مع المحال . كما حدث لفرعون الذى تعظم وقال : " لست أعرف الرب " ( خر 5 : 2 ) . فأستهانت به الضفادع والذباب وغرق فى البحر مع جنوده وسلاحه وخيوله ( خر 14 : 28 ) . أما ابراهيم فكان على العكس إذ قال : " أنا تراب ورماد " ( تك 18 : 27 ) . وكان يعلو دائما لتمسكه بفضيلة التواضع . فإنه وقع فى يد المصريين وغيرهم ثم نجا ظافرا .

     طلب الانسان الأول المساواة بالله وهى فوق قدر الانسان . فأضاع ما كان له . فالكبرياء إذن تنقص ولا تزيد . أما الاتضاع فأنه لا ينقص من قدرنا شيئا بل يضيف الينا ما هو ليس لنا .

     فسبيلنا أن نهرب من الكبرياء ونتمسك بالتواضع لنستريح فى العاجل ونشرف فى الآجل . بنعمة ربنا وإلهنا يسوع المسيح . الذى له المجد مع ابيه الصالح والروح القدس إلى البد . آمين .

تقرأ بعد انجيل قداس يوم الاثنين من الاسبوع الثانى من الصوم الكبير

تأملات روحية

معجزات لآباء رهبان الدير

abouna fltaous