أول بطربرك لأريتريا

Search

أول بطريرك لأريتريا

أول بطريرك لأريتريا

 تتويج البطريرك الأريترى

فى يوم عيد القديس مار مرقس الرسول الموافق 8/5/1998 م - قام قداسة البابا شنودة الثالث بتتويج أول بطريرك لكنيسة أريتريا الرثوذكسية الشقيقة بإسم / قداسة البطريرك فيلبس الأول .. وكان ذلك فى حضور 60 من الاباء المطارنة والأساقفة : منهم 54 من الكنيسة القبطية و 6 من الكنيسة الإيرترية .

وبدأ حفل التتويج من عشية العيد فى مساء الخميس 7/5/1998 , حيث تم رشم الملابس الكهنوتية من الأحبار الأجلاء

وفى نفس العشية ألبسه قداسة البابا الإسكيم المقدس , لكى يمكنه بهذا , أن يقوم بإلباس الإسكيم المقدس لمن يستحق من رؤساء الأديرة أو من الرهبان , لأنه حسب التقاليد الكنسية : لا يقوم بإلباس الإسكيم لأحد من الرهبان إلا من هو نفسه لابساً للإسكيم , لذلك جاء قداسة البابا إلى الكاتدرائية وهو لابس الإسكيم فوق حلته الكهنوتية

وفى صباح عيد مار مرقس 8/5/ 1998 م تم تتويج قداسة البطريرك فيلبس الول من يد قداسة البابا شنودة الثالث وذلك بعد أن رشمه بالميرون المقدس حسب الطقس الكنسى فى الرسامة . ودعاة بالأسم الجديد بالرشومات الثلاثة (بغسم ألاب والأبن والروح القدس ) وذلك باللغتين القبطية والتجرية (لغة إيرتريا) وسط فرحة الجماهير إذ كان فى الكاتدرائية ما يزيد عن سبعة ألاف شخص .

كما ألبسه الحلة الكهنوتية الجديدة .أثناء القول له : " تسلم عصا الرعاية من يد ابينا البابا البطريرك الأنبا شنودة لترعى رعية الرب افله الذى إئتمنك عليها , ومن يدك يطلب دمها "

وتمت السيامة بعد قراءة الإبركسيس وبعد لحن القيامةولحن الروح القدس . , واخذت الصور التذكارية لهذه المناسبة التاريخية السعيدة , وفى بعضها ألتف الأساقفة الأريتريين حول قداسة البطريركية , وفى بعضها ألتف حوله الرسميون .

ثم القى البابا العظة , وكانت عن أنجيل الراعى (يو 10 ) وهنأ كنيسة أريتريا بالبطريرك الجديد , وبدا القداس الإلهى يصليه قداسة البابا وأشترك مع قداسته البطريرك والآباء الآساقفة الأيرتريين والآباء الأقباط , ولأول مرة قيل فى أوشية الآباء : أذكر يارب أبانا البطريرك البابا شنودة الثالث وأخاة الروحى البطريرك أبونا فيلبس بطريرك أريتريا .

تم تحضير هذا البروتوكول ودراسته والموافقة عليه من المجمع المقدس لكل من الكنيسة القبطية والكنيسة الإيريترية , ووقع عليه قداسة البابا شنودة الثالث وقداسة البطريرك فيلبس الأول , ويشمل البروتوكول مقدمة و15 مادة ومن أهم هذه المواد : _

** تنتمى الكنيستان لكرسى القديس مار مرقس الرسول وتعترفان بعقيدة أرثوذكسية واحدة .

** يجب ذكر كل من قداسة البابا بطريرك الإسكندرية وقداسة بطريرك إيرتريا فى كل القداسات .

** يجب تبادل قرارات المجمعين المقدسين بصفة منتظمة .

** يعقد مجمع مقدس عام للكنيستين كل ثلاث سنوات , وكذلك حينما تظهر الحاجة .

** فى إختيار بطريرك لأحدى الكنيستين , ترسل الكنيسة الأخرى وفداً يحضر أعضاؤه عملية الإنتخاب كضيوف .

** وكذلك يرسل وفد فى رسامة فى رسامة أو تجليس بطريرك لإحدى الكنيستين .

** فى الإجتماعات الخاصة بالحوار العقائدى مع الطوائف الأخرى , وفى أمور الإيمان التى ليست على مستوى العائلة الإرثوذكسية الشرقية ستشكل الكنيتان وفداً عاماً .

** تلتزم الكنيستان بعدم حرمان أو تغيير بطريرك أو اسقف فى حياته , إلا غذا وافق المجمع المقدس للكنيسة على هذا الحرمان , وبإتباع إجراءات القانون الكنسى .

** يتم تشكيل لجنة دائمة مشتركة تضم أعضاء من المجمعين المقدسين القبطى والأريترى , للتعاون بين الكنيستين فى المجالات المتنوعة على سبيل المثال :-

1 - تشجيع زيارات الاباء البطاركة والمطارنة والأساقفة والكهنة والرهبان والأساتذة والطلبة والشمامسة .

2 - التعاون فى التعليم اللاهوتى .

3 - التعليم المسيحى : مدارس الأحد , وبرامج الشباب والأسرة .

4 - الخدمات الإجتماعيـــــــة ومشروعات التنمية .

5 - الرعاية الكنسية : يجب أعطاء الفرصة للكنيستين لترعى كل منهما شعبها المتواجد داخل الدولة الأخرى .

** أيه إضافات أو تعديل البروتوكول , يجب مناقشته وإقراره فى الجلسة المشتركة للمجمعين المقدسين .

تم إعداد هذا البروتوكول باللغات التجرية والعربية والإنجيليزية , وإذا حدث غموض ناتج عن الترجمة يحتكم إلى النسخة الإنجليزية .

وقد ولد البطريك فيلبس الأول فى 24 سبتمبر 1905 م , وكان قد سيم شماساً فى 1919 م بيد ألنبا بطرس فى اثيوبيا , سيم راهباً فى دير دبرا بيزين فى ارتيرا فى فبراير 1929 م , وسيم قسا فى 18 سبتمبر 1930 م فى القاهرة بيد الأنبا يوانس 19 البابا الإسكندرى وبطريرك الكنيسة الإسكندرية .

** وقد سيم اسقفاً فى 25 أكتوبر سنة 1990 م

وقد زار قداسته مصر عندما سيم قساً سنة 1930 م وفى مناسبة سيامة الأساقفة الخمسة الأريتريين سنة 1994 م , وأيضاً أثناء إحتفال بعيد جلوس البابا شنودة الثالث , وزار مصر أيضاً سنة 1998 لتتويجه كأول بطريرك الكنيسة الريترية الأرثوذكسية

 ويبدوا انه ظهرت مشكلة بين الكنيسة الأم فى مصر وبطريرك الكنيسة الإرتيرية فقد أستقبل قداسة البابا بشانها سفير أريتريا فى القاهرة فى يوم 14/ 4/ 2006 م وشرح له قداسة البابا شنودة الثالث موقف الكنيسة القبطية بصراحة من جهة أبونا أنطونيوس بطريرك إريتريا وتأثير ما يحدث على الكنيسة الأريترية - راجع مجلة الكرازة الناطقة بلسان الكنيسة القبطية ألرثوذكسية فى مصر بتاريخ السنة الرابعة والثلاثون الجمعة 5 مايو 2006 27 برموده 1722ش العددان15-16